سوق واد كنيس الجزائر | خدمات | أخرى | وسيط في بناء غرف الملح لعلاج مشاكل التنفس أمراض الربو والحساسية

وسيط في بناء غرف الملح لعلاج مشاكل التنفس أمراض الربو والحساسية

Miloud Bentayeb
0040749109698
باقي دول العالم

للتفاوض


تتوفر لدينا غرف ملح بكل المقاسات وحسب الطلب هي عبارة عن غرفة مغلقة بها طبقات عديدة من الملح الطبيعي، على الجدران والأسقف والأرضيات، ويتطلب العلاج بها 10 جلسات، يمكث المريض بداخلها، ومن خلال استنشاق رذاذ الملح المتطاير الذي لا يرى بالعين المجردة بواسطة الجهاز التنفسي، تبدد المواد المسببة للحساسيَّة، وهذه الطريقة تغني عن استخدام أدوية وبخاخات الربو، وكذلك الاستغناء عن الكورتيزون المعالج لتلك الحالات, أو الذهاب إلى المشفى لأخذ الأوكسجين.
كما تساعد غرفة الملح على علاج أكزيما الجلد، حيث تستغرق مدة الجلوس بالغرفة بين 20 إلى 40 دقيقة، ونتيجتها مضمونة مائة في المائة، إذ يقضي الملح على الحبوب التي تثير الحساسيَّة، وهي مناسبة لجميع الأعمار من الأطفال الرضع إلى كبار السن.
وتستوعب غرفة الملح عدة أشخاص، وقد تزود الغرفة بتلفازحتى لا يشعر المريض بالملل، كما يمكنه جلب بعض الكتب للقراءة أثناء استنشاق الهواء المالح.
الحالات التي يساعد على علاجها الملح:
- الربو
- الجيوب الأنفيَّة المزمنة
- نزلات البرد والإنفلونزا
- السعال والصفير
- الحساسيَّة الموسميَّة والغبار
- الشخير
- التهاب اللوزتين والأنف الحنجرة والبلعوم
- أكزيما الجلد.
-الصدفية
- الالتهاب الكبدي الفيروسي والبول السكري وأمراض الروماتيزم والمفاصل وأمراض القلب والشرايين الناتجة عن زيادة الكولسترول في الدم وشفاء الحروق والجروح.

21/05/2014 967

تنبيه! لا تدفع أي مبلغ حتى تحصل على منتجك كاملا غير منقوصا! سوق العرب غير مسؤولة عن الإعلانات المعروضة!

إعلانات قد تهمك
برنامج طبيبك ... طبيبك الان اصبح في جيبك
برنامج طبيبك ... طبيبك الان اصبح في جيبك

للتفاوض

كل مكان، باقي دول العالم

insttalation rt reparation de climatiseur  tel:0775696414
insttalation rt reparation de climatiseur tel:0775696414

للتفاوض

saida، سعيدة

عمل تأشيرات زيارة وتجارة  من الجزائر الى مصر
عمل تأشيرات زيارة وتجارة من الجزائر الى مصر

للتفاوض

مصر، الجزائر

ليمن يحتاج مساعدة

للتفاوض

الجزائر، الجزائر

فتح جميع أنواع الخزائن الحديدية
فتح جميع أنواع الخزائن الحديدية

000000000 دينار

ain mlila، أم البواقي